مجالات العمل الأساسية

مجالات العمل الأساسية لجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل

إدارة المخاطر للمنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري

يقوم جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل بالعمل ضمن إطار ومنظومة متكاملة لإدارة المخاطر والتهديدات التي قد تواجه المنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري في إمارة أبوظبي، حيث يتم عبر هذه المنظومة جمع المعلومات الأمنية وتحديد وتقييم أنواع .التهديدات ونقاط الضعف وتصنيفها في فئات حسب الأولوية والأهمية، مما يساعد في عملية صنع القرار بشأن التدابير الأمنية المستخدمة


تأمين وحماية المنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري

تتطلب عملية تأمين المنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري لإمارة أبوظبي تقوية وتعزيز الجهود والإجراءات المبذولة للتأمين من خلال الحفاظ على التدابير الأمنية الموضوعة والمطبقة على جميع مستويات القيادة، ويتمثل ذلك بحماية وتأمين جميع المنشآت والمرافق البرية والبحرية الساحلية ضمن نطاق مسؤولية الجهاز، ويتم ذلك من خلال الرصد والمراقبة الأمنية وضمان أمن المنطقة المحيطة، نقاط التفتيش والدوريات، مراقبة الشبكات الإلكترونية، وإعداد الاستراتيجيات والخطط الأمنية والعملياتية اللازمة لعمليات التأمين والحماية وتطبيق قوانين البيئة.

الاستجابة للحوادث ضمن نطاق المسؤولية

يعمل جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل على الاستجابة للحوادث الأمنية من خلال عملية منظمة تهدف لإدارة ومعالجة الحدث فور وقوعه، والتعامل معه بعد وقوعه بطريقة سليمة للحد من الأضرار وتقليل الوقت والخسائر. ولتحقيق ذلك بالطريقة المثلى فإن الجهاز يكرس جهوده لرفع الاستعدادية والتأهب الدائم والتركيز على خطط الاستجابة للحوادث، إدارة الأزمات، خطط نشر وتوزيع النقاط الأمنية وخطط معالجة وإدارة الحدث بعد وقوعه (مثل: جهود البحث والإنقاذ، تطبيق عمليات الإخلاء... إلخ).

التعافي وإعادة الوضع لطبيعته


يضع جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل نصب عينه أهمية التخطيط لما بعد الحدث بغرض ضمان استئناف العمل واستمرارية المهام الرئيسية الحيوية والوظائف والخدمات، ذلك أن منهجية استمرارية العمليات ووضع سيناريوهات وخطط بديلة واحتياطية مرنة تعجل وتسهل عملية التعافي والخروج من حالة الطوارئ بأقل قدر ممكن من الخسائر.