الأولوية الاستراتيجية

الأولوية الأولى: الحد من المخاطر التي قد تهدد سلامة وأمن البنى التحتية الحيوية والمسرح البحري تشمل هذه الأولوية جميع الانشطة التي تهدف إلى كشف وردع ومنع الحوادث، وتتحقق من خلال مجموعة متنوعة من التدابير والإجراءات الأمنية والتقنيات التكنولوجية وفق برنامج شامل وموحد لإدارة المخاطر من شأنه تقييم التهديدات الأمنية ونقاط الضعف، وذلك من خلال تحديد أنواع التهديدات لكل منشأه حيوية وتصنيفها في فئات من حيث الأولوية والأهمية.

وتساند هذه الأولوية أجندة السياسة العامة لحكومة إمارة أبوظبي من خلال الركيزة التالية:

  •  "تحقيق الأمن والاستقرار على الصعيدين الداخلي والخارجي"
    وذلك بالعمل على الحد من المخاطر على المنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري لإمارة أبوظبي وعملية استخدام المعلومات للحد من المخاطر.

    وتساعد في دعم الأهداف والنتائج التالية ضمن استراتيجية حكومة إمارة أبوظبي:
    • G06/O1-A "مجتمع آمن مع مستويات عالية من ثقة المجتمع بالنظام العام والسلامة والأمن"

  • ويسعى الجهاز جاهداً لتحقيق هذه الأولوية من خلال المبادرات الإستراتيجية التالية:

المبادرات

 تطبيق ومراجعة وتحسين برنامج إدارة المخاطر

تطوير قدرات جمع وتحليل المعلومات الأمنية

إنشاء المركز الوطني لمواصفات ومعايير الحماية الأمنية والشراكة الاستراتيجية مع المركز البريطاني لحماية البنية التحتية

 إعداد السياسات الأمنية لأنظمة التحكم الإشرافي

 
الأولوية الثانية: تعزيز الأمن والحماية في مجالات البنى التحتية الحيوية والمسرح البحري
تهدف هذه الأولوية إلى تسخير جميع الجهود المبذولة لحماية المنشآت والمرافق البرية والبحرية التي تقع ضمن منطقة مسؤولية الجهاز، وحماية المجال البحري لإمارة أبوظبي بما يضمن استقرار الأمن الوطني والاستقرار الاقتصادي، وذلك بمتابعة وتقييم كافة الإجراءات المتعلقة بتأمين وحماية المنشآت والمرافق الحيوية والمسرح البحري للإمارة، وتعزيز الأمن في المنشآت عبر توفير القوى الأمنية ونشرها، بالإضافة إلى البرامج والأنظمة المتعلقة بالأمن والخدمات والخطط العملياتية الأمنية والتدريبات. وتساند هذه الأولوية أجندة السياسة العامة لحكومة إمارة أبوظبي من خلال الركائز التالية:

    • "تحقيق الأمن والاستقرار على الصعيدين الداخلي والخارجي"
    • "مواصلة الإسهام في توثيق عرى الاتحاد بين إمارات الدولة"

وذلك بتعزيز الأمن والحماية والاستخدام السليم والفعال لنظام النقل البحري في الإمارة، ودعم ومساندة برامج الحماية البيئية وبرنامج التنوع البيولوجي للموارد لضمان الاستقرار الأمني والاقتصادى للمجتمع.

وتساعد في دعم الأهداف والنتائج التالية ضمن استراتيجية حكومة إمارة أبوظبي:

  •  G06/O1-A "مجتمع آمن مع مستويات عالية من ثقة المجتمع في الأمن والسلامة والنظام العام"

  •  G11/O4 "بيئة محمية وآمنة"


    ويسعى الجهاز جاهداً لتحقيق هذه الأولوية من خلال المبادرات الاستراتيجية التالية:


المبادرات
مشروع الربط الإلكتروني للتصاريح الأمنية
افتتاح مركز التراخيص البحرية في المنطقة الغربية (المرفأ ودلما)
إنشاء وحدة خدمة العملاء
 تطوير منظومة المراقبة والرصد على سواحل ومياه أبوظبي
تعزيز الأمن والحماية والاستخدام السليم والفعال لنظام النقل البحري في الإمارة
دعم ومساندة برامج الحماية البيئية وبرنامج التنوع البيولوجي للموارد

تطوير استراتيجية برنامج حماية وأمن الطاقة النووية وإعداد خطط التطبيق (NSP)


الأولوية الثالثة: تعزيز التنسيق البيني وتقوية الاستجابة للحوادث وإعادة الوضع لطبيعته

تشمل هذه الألوية كافة الأنشطة والمبادرات التي يبذلها جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل للاستجابة للحوادث وتخفيضها والحد من آثارها، وتقوية وتعزيز تدابير درء المخاطر في حالة وجود مخاطر أو حوادث أمنية ووضع خطط الطوارئ، بالإضافة إلى بناء القدرات الاحتياطية والأنظمة الرديفة بمستويات ومعايير محددة بالتنسيق مع جميع المعنيين والشركاء في هذا المجال.

وتعد منهجية الاستجابة للحوادث الأمنية عملية منظمة تهدف لإدارة ومعالجة الحدث الأمني فور وقوعه، والتعامل معه بعد وقوعه بطريقة سليمة بحيث يحد من الضرر ويقلل من الوقت والخسائر، ويعيد الوضع إلى سابق عهده بأسرع وقت ممكن.

وتساند هذه الأولوية أجندة السياسة العامة لحكومة إمارة أبوظبي من خلال الركائز التالية:

    • "الأمن الشامل محلياً ودولياً"
    • "مواصلة الإسهام في توثيق عرى الاتحاد بين إمارات الدولة"

حيث أن التعاون بين الجهات يضمن الاستجابة بسرعة وكفاءة وفعالية للتقليل من أثر الحوادث مع الشركاء الأمنيين المعنيين. وتساعد في دعم الأهداف والنتائج التالية ضمن استراتيجية حكومة إمارة أبوظبي:

            • "G06/O1-A مجتمع آمن مع مستويات عالية من ثقة المجتمع في الأمن والسلامة والنظام العام"
            • "G16/O4 التواصل الفعال بين الدوائر والهيئات المحلية في الحكومة"

 
ويسعى الجهاز جاهداً لتحقيق هذه الأولوية من خلال المبادرات الاستراتيجية التالية:

المبادرات
خطة التواصل مع الشركاء
تطوير عمليات قسم البحث والإنقاذ
 تطوير قدرات قوة التدخل السريع (RRG)
إعداد وتطوير خطط وأنظمة بديلة في الجهاز تشمل الموارد البشرية، أنظمة الاتصالات، خدمات الشبكات الإلكترونية، الأسلحة ونظام الإمداد... إلخ



الأولوية الرابعة: احتواء الكوادر البشرية والقوة العاملة المؤهلة وتشجيعها

وتوجه هذه الأولوية جهود جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل نحو الاستثمار في العنصر البشري كمورد من موارده القيمة من خلال تخطيط الموارد البشرية من حيث الاختيار والتعيين والتدريب وتقييم الأداء والتطوير الوظيفي والتحفيز، وخلق ثقافة التميز في بيئة العمل، وإعداد فرق عمل مدربة ومؤهلة قادرة على أداء دورها في تقديم الدعم الأفضل لمهام وأنشطة الجهاز لتأمين وحماية المرافق الحيوية والمواقع الرئيسية المهمة.

وتساند هذه الأولوية أجندة السياسة العامة لحكومة إمارة أبوظبي من خلال الركيزة التالية:

    • "الاستفادة المثلى من الموارد الإماراتية" وتساعد في دعم الأهداف والنتائج التالية ضمن استراتيجية حكومة إمارة أبوظبي:
    • G16/O9 "قوة عاملة ذات كفاءة عالية ومتميزة"
    • G09/O4 "التوظيف الكامل والمستدام للمواطنين في القطاعات الحكومية والقطاعات الخاصة"
    • G09/O2 "توفير كفاءات ومهارات وطنية تتواكب مع احتياجات سوق العمل"
    • G16/O8 "النظر إلى الحكومة باعتبارها الجهة المفضلة للتوظيف والتي تمنح فرصاً متكافئة في التوظيف لاستقطاب أفضل الموارد البشرية للعمل لديها"


ويسعى الجهاز جاهداً لتحقيق هذه الأولوية من خلال المبادرات الاستراتيجية التالية:


المبادرات
 تطبيق برنامج تطوير ونضج القدرات وتقييمها (PCMM )، المرحلة الثانية
 إعداد وتطبيق نظام إدارة التدريب لدعم ورسم المسار الوظيفي والتدريبي لجميع موظفي الجهاز
توفير تسهيلات خاصة بالتدريب، كالخدمات والمعدات ومركز لتمارين المحاكاة، وذلك بناءً على المتطلبات الاستراتيجية للتدريب


الأولوية الخامسة: تطوير وتحسين كفاءة وفعالية العمليات والتقنيات التكنولوجية

تتعلق هذه الأولوية بتحسين وتطوير العمليات والتقنيات التكنولوجية التي تعتبر العمود الفقري للجهاز، حيث أنها تمكن الجهاز من القيام بعملياته التشغيلية بشكل متكامل ومنظم. وتشمل جميع الأنشطة والأنظمة الداعمة لضمان جودة التشغيل لجميع أنشطة جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل من خلال إدارة الخدمات اللوجستية وتنظيم الشوؤن المالية، ومنهجية التطوير المؤسسي التي تعمل على قياس مدى فعالية وكفاءة أداء أنشطة الجهاز وفقاً لمعايير إدارة الأداء، و أيضا تطبيق نموذج إدارة الجودة الشاملة وتطبيق أفضل الممارسات الإدارية، بالإضافة إلى تعزيز صورة الجهاز بواسطة إدارة العلاقات العامة، ودعم ذلك كله من خلال استخدام التقنيات والحلول التكنولوجية المتقدمة ونظم المعلومات.

  وتساند هذه الأولوية أجندة السياسة العامة لحكومة إمارة أبوظبي من خلال الركائز التالية:

  •  "إقامة اقتصاد مرتكز على المعرفة المستدامة"

  •  "بيئة تشريعية تتسم بالكفاءة والشفافية"

وذلك بمواكبة التطور في تكنولوجيا المعلومات وتوثيق وتطوير السياسات والإجراءات التي من شأنها أن تساعد الجهاز في أدائه مهامه، ووضع أنظمة الحوكمة التي تضمن كفاءة وفعالية الأداء المؤسسي. وتساعد في دعم الأهداف والنتائج التالية ضمن استراتيجية حكومة إمارة أبوظبي:

  •  G16/O11 "تحسين وتطوير الالتزام بمعايير الحوكمة"

  •  G16/O5 "توفير بيانات ومعلومات ذات جودة للحكومة والمجتمع"


ويسعى الجهاز جاهداً لتحقيق هذه الأولوية من خلال المبادرات الاستراتيجية التالية:

المبادرات

إنشاء منظومة شاملة تختص بإدارة جميع الشؤون الفنية المتعلقة ببرامج الصيانة والخدمات اللوجستية البحرية

إنهاء مشاريع المباني الجديدة
مشروع الثايب (بناء قوارب الاعتراض عالية السرعة)
مشروع إنشاء الأرصفة البحرية والشعاب المرجانية الاصطناعية للمرافق البحرية
إعداد وتطبيق نظام الجودة وإدارة الأداء
إعداد وتطبيق برنامج الصحة والسلامة والبيئة في الجهاز
توفير مركز إنتاج وطباعة داخلي
تطوير برنامج الظهور الإعلامي المنظم لجهاز حماية المنشآت من خلال توفير مركز إعلامي داخلي شامل
إعداد وتطبيق الإطار العام للسياسات الأمنية والعمليات والإدارية
تطوير وتطبيق المرحلة الأولى من نظام أمن وحماية المعلومات من خلال الاستخدام الخاص بمشروع قسم التصاريح الأمنية في جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، واعتباره مشروع تجريبي